طوني فرنجيه يلتقي وفداً من اللجنة الثقافية الأميركية والبريطانية الدولية

ناقش المجتمعون أهمية إنفتاح لبنان على مختلف الدول والحضارات

.

إستقبل النائب طوني فرنجيه في دارته في زغرتا، وفداً من اللجنة الثقافية الأميركية والبريطانية الدولية، ضم كل من عضو الاستشارية المتطورة للتدريب، البروفيسور مايكل كرصيفي، والمستشارة التربوية مشلين برمانه، بحضور الدكتور حليم طيون.

خلال اللقاء، ناقش المجتمعون أهمية إنفتاح لبنان على مختلف الدول والحضارات، والدور الريادي الذي لعبه في مجال التواصل الثقافي والمعرفي وأهمية استعادته وتطويره.

وأكد المجتمعون على ضرورة ان تقوم الحكومات والوزارات المختصة في وضع رؤية وخطط بالتعاون والشراكة مع المجتمع الاهلي والقطاع الخاص، يتعزز من خلالها حضور لبنان الثقافي في مختلف الدول لاسيما تلك التي تستقبل المغتربين اللبنانيين.

كما تم البحث في امكانية استحداث مركز تدريب مخصص لنظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي (IELTS).

وفي ختام اللقاء، قدم أعضاء الوفد للنائب فرنجيه درعاً تكريمية عبارة عن مجسمٍ لعملة من العملات الفينيقية يحمل رسم سفينة وشراعها.

أخبار ذات صلة