ماكرون يثير أزمة الفراغ الرئاسي في لبنان مع بايدن

.

أكد مصدر فرنسي رفيع أن الرئيس ايمانويل ماكرون بادر الى إدراج الموضوع اللبناني على جدول محادثاته مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، وان الطرفين اتفقا على فكرة ضرورة ايجاد اشخاص قادرين على إجراء الاصلاحات المطلوبة في لبنان، وإنْ لم يكن بينهما رهان على شخصية معيّنة للرئاسة الاولى، فالمهم هو التركيز على البرنامج. كذلك اتفقا على التنسيق في شأن سبل متابعة المرحلة السياسية في لبنان على اساس برنامج الاصلاحات، وحضّ اللبنانيين على التوافق في ما بينهم على انتخاب رئيس للجمهورية، من غير ان يخوضا في مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع.

وذكّر ماكرون ولي العهد السعودي بإرسال المساعدات المالية الانسانية الى لبنان.

وسألت «النهار» المصدر الفرنسي نفسه عما اذا كان رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل قد قدّم خلال زيارته الاخيرة الى باريس حلاً لمعضلة الانتخاب الرئاسي حينما التقى مستشار الرئيس ماكرون، فأجاب انه لم يعرض ايّ حل و«يجب عليه ان يساهم في تسهيل انتخاب رئيس للبنان، وهذه العملية قد تستغرق وقتاً» .

وهل لدى فرنسا مبادرة للحل؟ قال: «وحده الرئيس ماكرون يبادر دائما في شأن التحاور عن لبنان، فهو يتحاور مع ولي العهد السعودي، ثم بعد 15 يوما سيثير الموضوع مع الرئيس الاميركي جو بايدن في واشنطن، وهذا في ذاته يُعدّ مبادرة لان ليس هناك مَن يتكلم عن لبنان باستثناء ماكرون.

وليس هناك اي اجتماع او مؤتمر فرنسي كما يتردد، فماكرون زار لبنان في الماضي وعقد اجتماعا مع رؤساء الاحزاب، وبعد ذلك واجه انتقادات من الجميع، ولن يفعل ذلك مجدداً.

وكشف المصدر المسؤول ان الرئيس الفرنسي تطرق مع ولي العهد السعودي الى موضوع عقد مؤتمر «بغداد 2» في عمان الذي سيجمع قوى المنطقة على اعلى مستوى، وان بن سلمان وافق على المشاركة فيه، ولكن لم يتم تحديد موعد لهذا المؤتمر بعد.