فيروز.. أنتِ العيد

.

ليس مصادفة ان تحتفل السيدة فيروز في الحادي والعشرين من تشرين الثاني بعيد ميلادها، قبل يوم واحد من احتفال لبنان باستقلاله.. اذ لطالما كانت فيروز والوطن توأمان في ذاكرة اللبنانيين وحاضرهم ومستقبلهم.

أسرة «السهم» تتمنى للسيدة فيروز نجمة كل العصور وحاملة شعلة العظماء السابقين واللاحقين العمر المديد والايام الهادئة والصحة الدائمة فأنت يا سيدة فيروز.. أنتِ العيد.