بوشكيان: لا معنى للاستقلال من دون وطن

.

صرّح وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشكيان، قائلاً:

الاستقلال ليس ذكرى نحييها مرّة في السنة. إنه مسار الأحرار، ونهج حياة، ومسيرة شعب لبنانيّ أبيّ. استقلال لبنان عن الطغيان والطغاة والسلاطين والانتداب والاحتلالات الأجنبية هو قرار ضحّى في سبيله، واستبسل لتحقيقه رجالات الاستقلال في زمن عظماء كبار من لبنان، أبَوا إلا أن يواجهوا ويناضلوا ويستشهدوا ويبذلوا حياتهم ودماءهم من أجل الحرية والسيادة والاستقلال.

أضاف: لا معنى للاستقلال من دون وطن، الوحيد في العالم يرمز إلى أرز الرب. لا معنى للاستقلال الفاقد مفهوم المواطنية الصالحة. لا معنى للاستقلال، المُغيَّبة فيه ركائز الدولة، وثوابتها الوطنية. الاستقلال يرمز إلى جيش قوي يحمي الشعب والحدود. الاستقلال الحقيقي عندما نُحوّل مقولة جبران خليل جبران إلى: الفخرُ لأمّة تلبس مما تنسج، الفخرُ لأمّة تأكل مما تزرع، الفخرُ لأمّة تشرب مما تعصر.

وقال: العامل يُنتج. الصناعة تَبني. التصدير يُعزّز. الاقتصاد يُحرّر. هرمية رباعية لمستقبل واعد، وغد أفضل لشعب لبناني مزدهر مصمّم على تحقيق آماله وتطلعاته.