جعجع يلتقي وفدا صينيا: القوات تعمل على قيام دولة فعلية في لبنان

السبيل الوحيد للخلاص هو انتخاب رئيس جمهوريّة إنقاذي

.

أكد رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع أن القوات تعمل على قيام دولة فعلية في لبنان وترى أن السبيل الوحيد للخلاص هو انتخاب رئيس جمهوريّة إنقاذي، قادر على استعادة هيبة الدولة والمضي بالإصلاحات ومكافحة الفساد والهدر.

موقفه جاء خلال استقباله في المقر العام للحزب في معراب، وفداً رفيع المستوى من الصين ضم الى نائب وزير دائرة العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني تشيان هونغ شان، سفير الصين لدى لبنان تشيان مينجيان، مدير عام ادارة غرب آسيا وشمال افريقيا جياو تشيتشين بالاضافة الى رئيسة قسم الشرق الاوسط في الدائرة وعدد من الملحقين، في حضور، أعضاء تكتل الجمهوريّة القويّة النواب: فادي كرم، بيار بو عاصي، ملحم الرياشي وأنطوان حبشي، الأمين العام للحزب اميل مكرزل وعن جهاز العلاقات الخارجيّة طوني الدرويش.

وبعد أن تباحث المجتمعون في آخر التطورات السياسيّة في لبنان والمنطقة، اكد رئيس الوفد الصيني لجعجع دعمهم سيادة لبنان ومساعدة الشعب اللبناني من دون تمييز ولاسيما على اثر جائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت، فضلاً عن استعداد الجانب الصيني ايضا تقديم ما بوسعه لمساعدة لبنان.

كما كانت مناسبة بحث خلالها الطرفان في سبل تعزيز التعاون والصداقة والتبادل بين الحزبين على مختلف الاصعدة وابقاء قنوات الحوار والجسور مفتوحة لما فيه خير البلدين.

الوفد الصيني وجّه دعوة رسميّة لرئيس القوّات لزيارة الصين، كما قدّم له هديّة تذكاريّة مصنوعة من الحرير الصيني.

في الختام، اعرب جعجع عن سروره بهذا اللقاء، خصوصا أنه يتعرف على عالم جديد من النواحي كافة.

كما شدّد على اهمية التعاون في ما بيننا ما يمكّننا من التوصل إلى نقاط مشتركة بين الحضارتين رغم الخلاف الإيديولوجي بين الحزبين.

واعتبر جعجع أن هذه الزيارة ستكون الخطوة الأولى على درب الألف ميل من أجل تعزيز العلاقة مع الصين والتعاون والتنسيق بين البلدين باعتبار أن مساعدة الصين للبنان تصبّ في مصلحة كل أطياف الشعب اللبناني من دون اي تمييز.