ممثلو الدول الفرانكوفونية يشددون على التضامن مع القضاء اللبناني

ضرورة تأمين مقومات صموده ليستمر في مكافحة الفساد

.

عقد ممثلو الدول الفرانكوفونية اجتماعا على هامش مؤتمر رؤساء القضاء في العالم في لكناو – الهند بدعوة من القاضي نبيل صاري. وجرى عرض للوضع القضائي في لبنان. وأكد المجتمعون في بيانهم “التضامن مع القضاء اللبناني في محنته للحفاظ على استقلاليته التامة”.

وشددوا على “ضرورة تأمين مقومات صموده من تأهيل قصور العدل وتجهيزها في شكل يليق بالعدالة، ورفع المستوى المعيشي للقاضي اللبناني لتمكينه من التغلب على ازمة تدهور مستوى العملة اللبنانية، وليتمكن من الاستمرار في مكافحة الفساد وإستعادة الاموال المنهوبة، وتحقيق العدالة في قضية تفجير مرفأ بيروت”.