حزب الله ينتظر التسوية الخارجية.. لا يستعجل إعلان اسم مرشحه سليمان فرنجية

.

تختصر مصادر واسعة الاطلاع الأجواء الرئاسية في كواليس قوى الثامن من آذار بعبارة «الرئاسة مؤجلة إلى العام 2023»، موضحةً أنّ الملفّ الرئاسي «خرج من اللعبة الداخلية ولذلك فإنّ حزب الله لا يستعجل حرق المراحل والأسماء ويتريث في إعلان اسم مرشحه سليمان فرنجية رسمياً بانتظار ما ستحمله رياح التسوية الخارجية التي تتولى فرنسا راهناً مهمة تدوير الزوايا الحادة فيها على مستويات مثلثة الأضلاع، أميركية – سعودية – إيرانية كما أوضحت نداء الوطن.