وفاة طفلة ثانية في صيدا إثر التسمم والأم عبى قيد الحياة

.

بعد ساعات قليلة على وفاة الطفلة ريان وليد عبد الرزاق صالح اثر اصابتها وأفراد عائلتها بحالات تسمم، اعلن قبل قليل في مدينة صيدا عن وفاة شقيقتها في المستشفى فيما لا يزال الأب والأم يرقدان في المستشفى . وافيد ان حالة الأخيرة حرجة واستدعت إدخالها غرفة العناية الفائقة.

وكانت مصادر طبية في مدينة صيدا قد افادت  أن “طفلة في الثالثة من عمرها فارقت الحياة فيما نقلت شقيقتها ووالداهما الى مستشفى صيدا الحكومي بعد إصابتهم بحالات تسمم، لم يعرف مصدره بعد، بانتظار نتائج الفحوصات التي تجرى للمصابين في المستشفى.

وذكرت بأنّه: تم نقل الطفلة الثانية الى مستشفى حمود الجامعي لخطورة حالتها.