بعد قرارات المجلس الدستوري.. ريفي: سنواجه محاولة تزوير إرادة اللبنانيين والطرابلسيين

الهدف تغيير التوازنات وقضم تمثيل قوى التغيير والمعارضة

.

تعليقاً على قرارات المجلس الدستوري التي صدرت بالأمس، اعتبر النائب أشرف ريفي أنّه «على الرغم من الإيحاء بوجود توازن وحيادية في بعض القرارات التي صدرت وتصدر وستصدر عن المجلس الدستوري، ومع التقدير لبعض القضاة، فإن هذا المجلس المعروف طريقة تشكيله، والتوازنات التي تقاسَمتها المنظومة في تسمية أعضائه، ليس قادراً على تأدية المهمة المطلوبة منه، بمعزلٍ عن التأثير الذي تمارسه المنظومة، فإن اختلف أركانها، تعطّل عمل المجلس، وإن اتفقوا كانت القرارات على قياس مصالحهم».

وأضاف ريفي في بيان: «إنّ هذا الواقع المحزن، يكفي لتوضيح الصورة الحقيقية لقرارات المجلس، فالهدف تغيير التوازنات في المجلس النيابي وقضم تمثيل قوى التغيير والمعارضة» .

ووجّه «التحية للمناضل الدكتور رامي فنج» ، وقال لـ«من يسعى لنسف نتائج الإنتخابات النيابية» :«سنواجه محاولة تزوير إرادة اللبنانيين عامةً والطرابلسيين خاصةً، وندعو قوى التغيير والمعارضة الى التوحّد لأن ما يحصل إستهداف لكل صوتٍ حر» .