كلام جديد عن نقل المونديال في لبنان… هذا ما قاله المكاري!

.
كشف وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري أنّ المعلومات تشير إلى أنّ حزب الله سيدعم رئيس تيار المرده سليمان فرنجية بملف رئاسة الجمهورية، وقال: أنا مسؤول عن كلامي بهذا الشأن ولا مشكلة بأن تكون العلاقة جيدة بين الحزب وقائد الجيش العماد جوزاف عون.
وفي حديثٍ عبر قناة الجديد، لفت المكاري إلى أن حظوظ فرنجية بالوصول إلى سُدّة الرئاسة ما زالت عالية جداً وهو الأوفر حظاً، وأضاف: لا يمكن لأحدٍ أن يقوم أنه لا يمكن الإتيان برئيس من دوننا، وهنا أقصد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.
واعتبر المكاري أن ترشيح قائد الجيش لرئاسة الجمهورية يُشكل خللاً كما أنه يحتاج إلى تعديل الدستور، وفي لبنان كل شيء ممكن، وتابع: نحن أمام معركة نصاب وليس انتخاب وتأمين النصاب يعني تأمين الميثاقية ومن الممكن أن يعلن حزب الله عن ترشيح ودعم سليمان فرنجية من دون موافقة التيار الوطني الحر.
وأكمل: جبران باسيل يعتقد انه تحمل مسؤولية تحالفه مع حزب الله وانفرضت عليه العقوبات وبالتالي يعتقد انه من حقه أن يضع شروطه بموضوع رئاسة الجمهورية. أما في ما خص النائب فيصل كرامي، فهو تعرّض للظلم والمجلس الدستوري رد له حقّه وهو صوت اضافي معنا.
وفي ما خصّ لقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لفت المكاري إلى أن الأخير مطلع على تفاصيل الملف اللبناني، مشيراً إلى أن الإصرار الدولي كبير لإتمام انتخابات رئيس للجمهورية قبل نهاية السنة واذا لم يحصل فربما سنواجه عقوبات وضغط أكبر.
وعن ملف نقل مونديال 2022 عبر تلفزيون لبنان، قال المكاري: منذ ان تولّيت الوزارة حرصت على موضوع كأس العالم وعرضت على رئيس الجمهورية السابق ميشال عون إرسال رسالة الى قطر لنقل المباريات عبر تلفزيون لبنان وشرحنا وضعنا واتصلت مجموعة بي إن سبورتس بي واشارت الى انه من الصعب أن يكون الأمر عبارة عن هبة.
وأردف: وصلنا مع قطر الى عرض بنقل 22 مباراة على تلفزيون لبنان و66 مباراة عبر الدش بـ 5مليون دولار وعن ملف مونديال 2018 وتلفزيون لبنان وشركة سما لم اطّلع على التفاصيل ولكن شخصيا أتحدى ان أكون قد أسأت استخدام منصبي.
وتابع: عرضت على الرئيس ميقاتي اقامة جلسة من أجل تمويل نقل المونديال ولكن ذلك لم يحصل لان الوضع السياسي لا يسمح وهذا الموضوع كان ضحية النكد السياسي.