مواطن يرهن سيارته لتسلّم جثّة ابنه الرضيع!

.

اضطر مواطن عكّاري إلى رهن سيارته لدى مستشفى الحبتور في طرابلس، لتسلّم جثّة ابنه الرضيع الذي توفّي، بعدما رفضت إدارة المستشفى تسليم الجثّة قبل دفع فاتورة بلغت 2,500 دولار، وفق ما أفاد في منشور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الأب صورة له وللرضيع، وكتب عبر فايسبوك: رفضت الإدارة تسليم جثة الطفل الرضيع الذي توفي بعد إنقضاء ٢٥ يوماً في الحاضنة الخاصة، وبلغت فاتورته 2500$، وعجزت عن سدادها فاعطيتهم السيارة بشكل رهن بناء لطلبهم وعدت به ماشياً على القدمين.

إلّا أن رئيس مجلس إدارة مستشفى الحبتور الدكتور ربيع الصمد نفى طلب المستشفى هذا الأمر، ولفت في حديث صحافي إلى أن الأب هو من ترك السيارة لأنه لم يستطع تأمين المبلغ.