مؤامرة يمينية متطرفة للإطاحة بالدولة الألمانية!.. هل لروسيا علاقة؟

.

أكد الكرملين اليوم الأربعاء، أنه لا يمكن أن يكون هناك أي شكوك ترتبط بتورط روسي في مؤامرة يمينية متطرفة مزعومة للإطاحة بالدولة الألمانية، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقال المتحدث دميتري بيسكوف للصحافيين: «يبدو أن هذه مشكلة داخلية ألمانية. لا يمكن أن يكون هناك أي شكوك ترتبط بالتدخل الروسي».

من جهتها، نفت السفارة الروسية في برلين، اليوم، أي علاقة مع مجموعات «إرهابية» من اليمين المتطرف في ألمانيا، بعد أن اعتقلت الشرطة الألمانية عدداً من الأشخاص؛ للاشتباه في أنهم خطّطوا للإطاحة بالحكومة.

وقالت السفارة، في بيان نقلته وكالات أنباء روسية: «تلفت السفارة الروسية في ألمانيا الانتباه إلى حقيقة أن المكاتب الدبلوماسية والقنصلية الروسية في ألمانيا لا تقيم اتصالات مع ممثلي جماعات إرهابية أو كيانات غير شرعية أخرى».