بعد إتمام المصالحة بين قطر ودول الخليج ومصر.. عجلة الاقتصاد تبدأ في الانتعاش

هيئة المجتمعات العمرانية في مصر توافق على استئناف مشروع سيتي جيت القطري

مشروع سيتي جيت
. مشروع سيتي جيت

بعد تحقيق المصالحة الخليجية واستئناف العلاقات بين قطر وجيرانها الخليجيين ومصر، بدأت عجلة الاقتصاد تعود للدوران، حيث أعلنت هيئة المجتمعات العمرانية في مصر عن الموافقة على استئناف العمل داخل مشروع سيتي جيت المملوك لشركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقاري إحدى شركات الديار القطرية، بعد توقف وجمود لمدة تقارب 4 سنوات، بسبب نزاع بين الشركة والهيئة.

وكانت شركة بوابة الشرق المالك والمطور لمشروع سيتي جيت، خاطبت المجتمعات العمرانية للحصول على الترخيص اللازمة لاستئناف العمل بالمشروع، وهو ما تمت الموافقة عليه من جانب الهيئة، تبعا لتصريحات المصادر.

وكان من المفترض أن يتسلم 400 عميل فى مايو 2018 وحداتهم المتعاقد عليها عام 2015 فى مشروع سيتى جيت، ولكن النزاع القائم بين الشركة القطرية وهيئة المجتمعات العمرانية حال دون استكمال المشروع الذى بلغت تعاقداته نحو 700 وحدة عند بداية طرحه للبيع مطلع 2015.

وأكدت أن الشركة ستعمل وفقا للتراخيص التي بحوزتها.

وصدر حكم قضائي لصالح الشركة بعدم أحقية هيئة المجتمعات العمرانية في مطالبة الشركة بسداد رسوم بقيمة 1.379 مليار جنيه نظير تعديل هيكل المساهمين للشركة المالكة والمطورة لمشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة، وهو الحكم الذى طعنت عليه الهيئة لدى المحكمة الإدارية العليا، على الرغم من موافقتها على تعديل هيكل مساهمين شركة بروة مصر العقارية وتغيير الإسم إلى بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقاري المطور لمشروع سيتي جيت.

وتتواصل الشركة القطرية حاليا مع شركات مقاولات محلية للحصول على عروض تسعيرية تمهيدا لاستئناف الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من المشروع.

وكان وزير المالية القطرى زار القاهرة الثلاثاء الماضى للمشاركة فى افتتاح فندق سانت ريجيس المقام على كورنيش النيل باستثمارات 1.3 مليار دولار والذى تمتلكه الديار القطرية.
وقالت مصادر أن الأعمال الإنشائية للمشروع بلغت 520 مليون دولار سددتها الشركة القطرية بالكامل.
وتمتلك الديار القطرية عدة مشاريع فى السوق المصرية، لم ينفذ منها سوى مشروع «سانتت ريجيس» والمتوقع حدوث انفراجة تدفع بمعدلات تنفيذ مشروعات الشركة فى مصر أبرزها مشروع سيتى جيت بالقاهرة الجديدة على مساحة 8 ملايين و500 متر، ومشروع بمدينة شرم الشيخ مساحة 300 الف متر بواقع ثلاث قطع، ويعد مشروع الغردقة أكبر استثمارات الشركة فى مصر على مساحة 30 مليون متر تقع بين خليج سوما باى وخليج ماكادى باى على طريق الغردقة ــ سفاجا، وتعاقدت عليها الشركة عن طريق التخصيص مع الهيئة العامة للتنمية السياحية عام 2006.

أخبار ذات صلة