خاص-رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سينشيز بيريز كاستيجون يزور القوات الإسبانية في لبنان

.

تزامنا مع عطلة عيد الميلاد المجيد ، قام رئيس الحكومة الإسبانية ، بمرافقة وزير الدفاع، بزيارة إلى القوات الإسبانية المنتشرة في لبنان، التابعة لبعثة الأمم المتحدة الدولية.

تمت الزيارة في قاعدة ميغيل دي سرفانتس، حيث يتواجد الجزء الاكبر من القوات الإسبانية. وقام الرئيس سانشيز، بعد ما تم تكريمه بعرض عسكري، بزيارة مرافق القاعدة، حيث أطلعه أفراد الوحدة على المهام والواجبات التي يقومون بها. ثم توجه اليهم بكلمة، واختتم زيارته باجتماع مع مسؤولين من الوحدة الاسبانية، قبل عودته إلى العاصمة بيروت.

انتشرت القوات المسلحة الإسبانية لأول مرة في جنوب لبنان، في بعثة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) ، في ايلول 2006 ، امتثالاً للقرار 1701 الصادر في 11 أب 2006، و الذي وافق عليه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، و هدفه الأساسي ضمان وقف الأعمال العدائية بين لبنان وإسرائيل، ودعم الجيش اللبناني في بسط سلطته في المنطقة، كذلك تقديم الدعم لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين.

يتضمن اللواء المتعدد الجنسيات في القطاع الشرقي، بقيادة إسبانيا، حوالي 3500 جندي من 9 جنسيات مختلفة (الأرجنتين، البرازيل، السلفادور، إسبانيا، الهند، إندونيسيا، كازاخستان، النيبال وصربيا). تساهم إسبانيا بحوالي 600 عنصر عسكري ، معظمهم من فوج المغاوير، من الكتيبة BRILIB XXXVIII.