النائب شوقي الدكاش لصحيفة «السهم»: لم يتحدث أحد عن أمن ذاتي في كسروان

ننتظر الدولة لتحسم مسألة سرقة كابلات الكهرباء وحين تعلن انها عاجزة نتصرّف

.

حول خبر سرقة كابلات الكهرباء في كسروان يتحدث عضو تكتل الجمهوريّة القويّة النائب شوقي الدكاش لصحيفة «السهم» : «الأمر يحدث منذ مدة بكثرة وتطال السرقات المدارس والاديرة ما بتسبب بمشكلة كبيرة وآخر اسبوعين أصبحت السرقات مكثفة» .

وعما إذا كانوا ينتظرون أن تستلم الدولة زمام الأمور وإلا.. ، يقول دكاش: «متكلون على الدولة ولا نزال لحين تعلن الدولة انها غير قادرة على الأمر وهي عاجزة حينها هناك بلديات واهلنا وناسنا، نجتمع عندها ونرى ما الذي نفعله».

ويرفض دكاش أن يضع الأمر في خانة الأمن الذاتي: «لم يتحدث أحد عن أمن ذاتي في كسروان، قلنا سنجتمع ونرى قد ندعم القوى الأمنية لكن سنكون سباقين بأن نكون مع أهلنا وناسنا كي تبقى مناطقنا آمنة ولا تبقى مستباحة بهذا الشكل.»

ويتابع النائب شوقي الدكاش رداً على سوال: «لا فكرة لدينا عن المتهمين ولا نستطيع أن نتهم أحدا، هذا الأمر نتركه للقضاء والقوى الأمنية» ..

وشدد دكاش أن البلديات لا تستطيع أن تقوم بمهامها اذا لم يكن لديها التمويل الكافي لوضع حراسة شرعية ليلية ومن هنا علينا أن نتعاون مع البلديات وباقي الافرقاء لنقوم بما هو مناسب.

ويزور الدكاش قريبا وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي ليطرح معه الموضوع سعياً للوصول إلى حلول.