بعد الصواريخ من لبنان إلى إسرائيل.. ستيفانو دل كول على اتصال بالطرفين لحثهما على ضبط النفس

دعا إلى التعاون مع اليونيفيل من أجل منع المزيد من التصعيد!

.

ذهب الحياد الذي ينادي به البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في خبر كان بعد أن تم ليل أمس الخميس إطلاق ثلاثة صواريخ غراد على ايدي فصائل فلسطينية في محيط مخيم الراشيدية جنوب صور باتجاه إسرائيل.

وكان مصدر فلسطيني مسؤول أكد للنهار أن الفصائل الفلسطينية مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من لبنان، ورسالتها التأكيد أن المقاومة واحدة في لبنان وفلسطين.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلاً عن مصدر عسكري اسرائيلي إلى أن الصواريخ التي أطلقت من جنوب لبنان سقطت في البحر ولم تطلق صافرات الأنذار في المستوطنات، كونها لم تشكل خطراً على المدنيين..

من ناحيته أعلن المتحدث الرسمي باسم اليونيفيل اندريا تينيتي أن رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول على اتصال بالطرفين لحثهما على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتعاون مع اليونيفيل من أجل منع المزيد من التصعيد!