ضابط مخابرات أميركي: الأزمة الأوكرانية أفقدت واشنطن هيمنتها

بوتين نجح في إحباط المحاولات الغربية لردع روسيا في أوكرانيا

.

أكد ضابط المخابرات الأميركي المتقاعد سكوت ريتر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نجح في إحباط المحاولات الغربية لردع روسيا في أوكرانيا.

وقال ريتر في مقال لصحيفة «Global Times»: «رفض روسيا الركوع ووقوفها بوجه الغرب بعث برسالة إلى العالم مفادها أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لم يعودا قادرين على استخدام العقوبات لتحقيق أهدافهما».

وأشار إلى أن حلف «الناتو» يستخدم الأوكرانيين لشن حرب بالوكالة ضد روسيا حيث يقوم بتدريب القوات الأوكرانية وتجهيزها وتسليحها بعشرات المليارات من الدولارات، كما يزودها ببيانات استخبارية.

وأكد أن الغرب حاول إضعاف موسكو بفرض عقوبات عليها، لكن هذه المحاولات باءت بالفشل وكانت نتيجة السياسة المعادية لروسيا هي الضعف الاقتصادي لأوروبا، وفشل هيمنة الولايات المتحدة، وفتح الطريق أمام تعددية الأقطاب مع تنامي دور «بريكس».

وتابع: «هناك تحول جيوسياسي جذري من الهيمنة الأميركية إلى التعددية القطبية، ويحدث ذلك بسبب الأزمة الأوكرانية».