لافروف يُشبّه عمل الولايات المتحدة بإبادة اليهود التي ارتكبها هتلر

.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم، أنّ الولايات المتحدة شكّلت ائتلافاً من الدول الأوروبية لحل «المسألة الروسية» بالطريقة نفسها التي سعى بها أدولف هتلر إلى «حل أخير» لإبادة يهود أوروبا.

وقال لافروف، الذي أحدث ضجة دولية العام الماضي بتعليقات عن هتلر، إنّ واشنطن تستخدم الأسلوب نفسه الذي استخدمه نابليون والنازيون في محاولة إخضاع أوروبا من أجل تدمير روسيا.

وأضاف أنّه باستخدامهم أوكرانيا وكيلة لهم فإنّهم «يشنّون حرباً على بلادنا بالمهمة نفسها: «الحل الأخير» للمسألة الروسية».

وأضاف: «بالضبط مثلما أراد هتلر ‘‬حلا أخيرا’‬ لمسألة اليهود، الآن، إن استقرأتم السياسيين الغربيين … فإنهم يقولون بوضوح إن روسيا يجب أن تعاني من هزيمة استراتيجية» .

وتسبّب لافروف في غضب عارم من قبل بتعليقات عن هتلر. ففي أيار، قال إنّ الزعيم النازي كانت تسري في عروقه «دماء يهودية» ، مِمّا أثار احتجاجات غاضبة من إسرائيل.

أخبار ذات صلة