الاساتذة والمعلمون نفذوا اعتصامًا تزامنًا مع جلسة مجلس الوزراء

جددوا مطالبهم بتصحيح رواتبهم وبوضع منصة صيرفة خاصة بالموظفين

.

نفذ الاساتذة والمعلمون اعتصاما رمزيا في ساحة رياض الصلح، بدعوة من روابط التعليم الرسمي (ثانوي، اساسي ومهني وتقني) وهيئة التنسيق للاساتذة المتعاقدين بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء في السرايا.

ونفذ الأساتذة المعارضون والمنتفضون بدورهم، في الجهة المقابلة، وقفة بالتزامن مع اعتصام الروابط، «للوقوف جميعنا صفا واحدا لرفع الظلم عن أساتذة التعليم الثانوي وتحقيق الإنصاف وإنقاذ مصير الطلاب».

وفي صيدا، واصل اساتذة التعليم الرسمي تحركاتهم المطلبية، ونفذوا في هذا الاطار وقفة صباح اليوم امام المنطقة التربوية في محافظة لبنان الحنوبي.

وجدد الاساتذة مطالبتهم بتصحيح رواتبهم بما يتلائم مع التضخم الحاصل، وتأمين الاستشفاء بعيدا عن شركات التامين، وتوفير بدل نقل يوازي 40 بالمئة من ثمن صفيحة البنزين او تسليم قسائم اسوة بالقطاعات الاخرى، كما طالبوا الحكومة والمصرف المركزي بوضع منصة صيرفة خاصة بالموظفين والمتقاعدين منعاً للتلاعب.