نصار يبرّر حضوره جلسة اليوم.. ليس مسايرةً لجهة او تحدٍ لاي جهة اخرى!

ودعا المجلس النيابي لانتخاب رئيسٍ للجمهورية بأسرع وقت

.

اكد وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال المهندس وليد نصار، في مداخلة له في بداية جلسة مجلس الوزراء اليوم، وزعها مكتبه الاعلامي: ان حضوري الجلسة ليس مسايرةً لجهة او تحدٍ لاي جهة اخرى، انما لإصراري على الادلاء رسمياً بموقفي تجاه الجلسات وآلية صدور المراسيم.

وتابع: حضوري محصور فقط ببنود الكهرباء والسير بخطة الطوارىء ومناقشة الخطة مع مؤسسة كهرباء لبنان، واعتذاري بعد الانتهاء من البنود المذكورة ومغادرة الجلسة على الفور.

واشار الى ان: عدم حضور وزراء لا يعني أنّ معاناة المواطنين لا تعنيهم اكثر من الوزراء الحاضرين.

وأضاف: ان إبداء اعتراضي وتحفظي على التعميم، الذي تبلغناه خلال الجلسة، الخاص بآلية إصدار المراسيم وقناعتي واصراري على الالية الدستورية، حيث أنه خلال الفراغ، الرئاسي الصلاحية مناطة بمجلس الوزراء مجتمعاً بالوكالة والوكالة لا تُجزأ. (وفقاً للمادة ٦٢ من الدستور )، لافتا الى أنّ تقديم الاقتراح المقدم من قبلي سابقاً، والذي سبق أن أعلنت عنه.

ودعا نصار: المجلس النيابي لانتخاب رئيسٍ للجمهورية بأسرع وقت ومعالجة الامور الطارئة والملحة للمواطنين.