السراي الحكومي يشهد سلسلة لقاءات واجتماعات

مفتي طرابلس: تطرقنا الى القضايا الوطنية

.

شهد السراي الحكومي اليوم سلسلة لقاءات واجتماعات لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.

وفي هذا الاطار إستقبل مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام على رأس وفد ضم رئيس دائرة الأوقاف الشيخ بسام بستاني والقاضي غالب الأيوبي وأعضاء المجلسين الشرعي والإداري.

بعد اللقاء قال المفتي إمام: شكرنا دولة الرئيس ميقاتي على انجاز الانتخابات، وتناولنا شؤونا تخص الأوقاف الإسلامية في المنطقة. كما تطرقنا الى القضايا الوطنية وأكدنا ان الأولوية هي لخدمة الناس وتسيّير شؤونهم وقيام الإدارات بما يمكن القيام به لإدارة الامور لما فيه مصلحة الشعب اللبناني، وهذا الامر يتقدم على كل الامور الاخرى.

وأضاف: نتمنى ان نشهد نهاية سعيدة لموضوع الفراغ الرئاسي وان يتم هذا الاستحقاق الأول والذي يعتبر  العمود والعماد في الوطن، لذلك اكدنا ان ملء الفراغ يجب ان يكون أولوية في العمل السياسي وان يكون المعنيّون على رأس مَنْ يهتم بهذا الاستحقاق لانجازه على أحسن صورة.

واستقبل الرئيس ميقاتي النائب جهاد الصمد الذي قال بعد اللقاء: بحثنا في مواضيع الساعة ومعاناة المواطنين والأعباء الملقاة على عاتقهم، خصوصا في الملف الصحي.

وتابع: أثنيت على حكمة دولة الرئيس التي تجلت في جلسة مجلس الوزراء أمس، بصورة جد واضحة، فقد كان قادرا على متابعة الجلسة، ولكنه من باب الإحساس الوطني وعدم تكبير الشرخ، وحرصا منه على لملمة الأمور والسعي بأن تكون الجلسات للتخفيف عن الناس، كان موقفه الحكيم برفع الجلسة تخفيفا للاحتقان. وفي هذا الإطار أدعو الجميع لاطفاء النار وليس لاشعالها.

وإجتمع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع الامين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد المصطفى والمدير  العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا .