بالتفاصيل – هذا ما تم البحث فيه بلقاء جنبلاط وحزب الله

.

استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في كليمنصو، وفدًا من «حزب الله» ضم المعاون السياسي للأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله الحاج حسين خليل ومسؤول وحدة التنسيق والارتباط في الحزب الحاج وفيق صفا.

وجرى اللقاء بحضور رئيس كتلة اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، الوزير السابق غازي العريضي، أمين السر العام في التقدمي ظافر ناصر ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.

في هذا الإطار، أفادت مصادر إذاعة النور، بأن اللقاء تم بترتيب من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ودام لنحو ساعة.

وحول الاستحقاق الرئاسي، شدّد المجتمعون على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن، مشيرين الى أن الحوار بين اللبنانيين يشكل أحد المداخل الطبيعية والرئيسية للوصول الى ذلك.

كما تمت مناقشة الوضع الاقتصادي وضرورة معالجته سريعاً، معتبرين أن انتخاب رئيس للجمهورية قد يساعد على تحسين الوضع.

من جهته، تطرق وفد حزب الله إلى الحصار الاقتصادي المفروض والمنظم على لبنان من قبل الولايات المتحدة الاميركية، مؤكدا أن الاميركيين يتعمّدون عدم السماح لبعض الدول بمساعدة لبنان.

ونبّه المجتمعون إلى خطورة بعض الدعوات الى التقسيم والاتفاق على أهمية بدء عمل الشركات المستخرجة للنفط كما العمل على إنشاء صندوق وطني سيادي مستقل.