هجومان في بوركينا فاسو ومقتل 18 مدنياً

.

قُتل 18 مدنياً على الأقل، بينهم 16 من معاوني الجيش، الخميس في هجومَين يعتقد أن جهاديين نفّذوهما في شمال بوركينا فاسو وشمال غربها، على ما قالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس الجمعة.

استهدف الهجوم الأول متطوّعون للدفاع عن الوطن في راكويغتنغا ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص من بينهم ستة معاونين عسكريين، أما الثاني فوقع في محافظة نيالا بكمين لقافلة يرافقها أفراد من متطوّعين للدفاع عن الوطن وعسكريون ما أسفر عن مقتل مدني ونحو عشرة متطوعين، وفقا لمسؤول في «متطوّعون للدفاع عن الوطن».

وأكدت مصادر أمنية وقوع الهجومين.