ماكرون: على ألمانيا وفرنسا أن تكونا رائدتين في إعادة تأسيس أوروبا

.

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أن تكون فرنسا وألمانيا رائدتين من أجل إعادة تأسيس أوروبا، في كلمة ألقاها في السوربون لمناسبة الذكرى الستين لمعاهدة الإليزيه التي أرست المصالحة بين البلدين.

وقال ماكرون متحدثا بحضور المستشار الألماني أولاف شولتس يجب أن تصبح المانيا وفرنسا رائدتين من أجل إعادة تأسيس قارتنا الأوروبية لأنهما مهدتا طريق المصالحة، مشددا على ضرورة بناء نموذج جديد للطاقة وتشجيع الابتكار وتكنولوجيات الغد والدفع باتجاه اتحاد أوروبي قادر على إثبات نفسه كقوة جيوسياسية كاملة في مجالات الدفاع والفضاء والدبلوماسية.