«بايدو» الصينية تؤسس شراكة مع «جيلي» لتصنيع سيارات كهربائية ذكية

شراكة بين بايدو الصينية وجيلي للسيارات الذكية
. شراكة بين بايدو الصينية وجيلي للسيارات الذكية

قالت شركة محركات البحث الصينية العملاقة بايدو اليوم الإثنين، إنها ستؤسس شركة للدخول في شراكة مع مجموعة تشجيانغ جيلي القابضة لصناعة السيارات لصنع سيارات كهربائية ذكية، وهي أحدث خطوة من قبل شركة تكنولوجيا في التطور السريع، كما ذكرت وكالة «رويترز».

قالت بايدو، التي تعمل على تطوير تقنية القيادة المستقلة والبنية التحتية للاتصال بالإنترنت، إن شركة السيارات الكهربائية الجديدة ستعتمد على قدرات القيادة الذكية لشركة «بايدو» وخبرة جيلي في تصنيع السيارات.

وقالت «بايدو» في البيان إن جيلي ستكون أيضا مستثمرا استراتيجيا في الشركة الجديدة التي ستكون شركة تابعة مستقلة لبايدو.

ذكرت رويترز أن خطة «بايدو» لتشكيل شركة سيارات كهربائية ذكية بمساعدة جيلي الأسبوع الماضي، وقالت مصادر لرويترز إن «بايدو» ستمتلك حصة أغلبية وقوة تصويت مطلقة في الشركة الجديدة وإن جيلي ستكون لها حصة أقلية.

وقالت جيلي في بيان منفصل اليوم الإثنين، إن التعاون سيستند إلى منصة جيلي التي تركز على EV، وهي بنية التجربة المستدامة «SEA».

تأتي خطوة «بايدو» في الوقت الذي تتسابق فيه العديد من شركات التكنولوجيا حول العالم لتطوير سيارات ذكية، بعد نجاح تسلا في تسويق المركبات الكهربائية.

وقالت مصادر لرويترز الشهر الماضي إن شركة «أبل» تسعى إلى تصميم سيارة كهربائية وبطاريات، بهدف إطلاق محتمل في 2024.

أسست شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة «Alibaba» مشروعًا مشتركًا للسيارات الكهربائية مع شركة «SAIC Motor»، أكبر شركة لتصنيع السيارات في الصين، بينما تصنع شركة Didi Chuxing الصينية مركبات كهربائية مصممة لخدمات النقل مع شركة BYD لصناعة السيارات.

أنشأت «بايدو» وحدة القيادة الذاتية Apollo في عام 2017، توفر الوحدة بشكل أساسي التكنولوجيا التي تعمل بالذكاء الاصطناعي وتعمل مع شركات صناعة السيارات مثل جيلي وفورد وتويوتا وفولكس فاجن.

تدير «بايدو» خدمة سيارات الأجرة المستقلة Go Robotaxi مع سائقي السلامة على متنها في بكين وتشانغشا وتسانغتشو، وتخطط للتوسع إلى 30 مدينة في غضون ثلاث سنوات، وهو ما يقول المحللون إنه سيناريو محتمل لبايدو لتسويق تقنيات القيادة الآلية في نهاية المطاف، كما حصلت على موافقة الأسبوع الماضي لاختبار خمس سيارات في بكين بدون سائقين آمنين.

نجاح صناعة سيارة بايدو سيعتمد أيضا على الدعم من السياسات الحكومية، وخفض تكلفة المعدات، وطلب المستخدم.

وقال شي جي، المحلل في شركة «هايتونج إنترناشونال»، إن جميع شركات صناعة السيارات بحاجة إلى تحويل نفسها إلى شركات أكثر توجهاً نحو التكنولوجيا لأن الاتصال الذكي سيلعب دورا أكثر أهمية بكثير.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul