قضاة النيابة العامة التمييزية أجمعوا على اعتبار قرارات البيطار وكأنها منعدمة الوجود!

.

أفادت مصادر قضائية للـLBCI أن النيابة العامة التمييزية ستعمم على الأجهزة عدم تنفيذ التبليغات وقرارات اخلاءات السبيل الصادرة عن المحقق العدلي التي تعتبرها باطلة، فيما أشارت MTV أن قضاة النيابة العامة التمييزية أجمعوا على اعتبار قرارات البيطار وكأنها منعدمة الوجود!

وأضاف مصدر في النيابة العامة التمييزية: لم تصلنا حتى الساعة أي تبليغات تتعلق بالادعاء على القضاة عويدات وخوري وشواح ومعلوف ولا بمواعيد الجلسات.

هذا واعتبر المدعي العام التمييزي السابق حاتم ماضي ان هناك سوء ادارة في ملف تحقيقات مرفأ بيروت منذ البداية.

وقال في حديث لبرنامج نهاركم سعيد عبر شاشة الـLBCI ان اعتقد ان الادعاء على المدعي العام التمييزي مخالفة للأصول، وهناك اجراءات يجب اتّباعها ولكن لا علم لديّ اذا اتّبعها القاضي طارق بيطار في ادعائه أو لا.

ورأى ان قرار لقاضي بيطار من الناحية الانسانية جيّد ولكن من الناحية القانونية ليس بجيّد وقد أخطأ واعتقد انه قام بمفاضلة ما بين الانصاف والنصّ .

وأكّد أن قرارات المحقق العدلي تُنفّذ فورًا وهي مبرمة.

وأشار الى انه بمجرّد أن يأخذ القاضي بيطار قرار اخلاء السبيل أو الافراج بإمكانه أن ينشره، وبهذه الطريقة لم يخرق سريّة التحقيقات في ملف المرفأ.