لا بنزين غداً!

.

تناقلت وسائل اعلام محلية خبراً مفاده بأن أصحاب محطات المحروقات سيرفعون خراطيم الوقود ويمتنعون عن بيع المادة صباح الأربعاء، بإنتظار صدور جدول جديد لأسعار المحروقات يتانسب مع الإرتفاع الكبير الذي يشهده سعر صرف الدولار, وذلك نتيجة الخسائر الكبيرة التي تتكبدها المحطات في ظلّ هذه التقلبات في الأسعار.

ويذكر أنَّ سعر صرف الدولار في السوق الموازية قد إرتفع في اليومين الأخيرين, من 51100 ليرة للدولار الواحد نهار الإثنين, إلى 55700 ليرة للدولار الواحد مساء الثلاثاء.

وطلب أصحاب المحطات من الشركات الموزعة للنفط, والتي تدير بعض المحطات أن تتوقف عن البيع غدًا, مُطالبين وزارة الطاقة بتطبيق ما أتفق عليه سابقا لناحية الحدّ من خسائرهم نتيجة تفلّت أسعار الدولار.