فقدان ثمانية بحارة جراء غرق سفينة شحن قرب اليابان

.

يبحث خفر سواحل اليابان وكوريا الجنوبية الأربعاء عن ثمانية من أصل 22 فردًا من طاقم سفينة شحن غرقت الليلة الماضية قبال السواحل الجنوبية الغربية للأرخبيل الياباني في بحر الصين الشرقي.

وقال متحدث باسم خفر السواحل الياباني لوكالة فرانس برس: في المجمل، تمّ إنقاذ 14 فردًا من الطاقم حتى الآن. وأضاف: لا زلنا نجهل وضعهم وجنسياتهم.

وأوضح خفر سواحل كوريا الجنوبية لفرانس برس أن 11 من بينهم «فاقدون الوعي». وكان قد عثر الجهاز على ستة ناجين نُقلوا إلى مرفأ ناغاساكي في جنوب غرب اليابان.

وأصدرت سفينة «جين تيان»للشحن البالغ وزنها 6651 طنًا والمسجّلة في هونغ كونغ، نداء استغاثة مساء الثلثاء بتوقيت اليابان، في وقت كانت على بعد 110 كلم نحو غرب جزر دانجو، وهي أرخبيل صغير ناء وغير مأهول يقع في جنوب غرب اليابان.

وبحسب خفر السواحل الياباني، فإن ثلاثة سفن تجارية أخرى كانت في المنطقة في وقت الحادث وتمكنت من إنقاذ عدد من الغارقين.

وكانت طائرة تابعة لخفر السواحل الياباني وسفينتان أخريان في المكان الأربعاء، كما أنه كان يُفترض أن تصل سفن أخرى يابانية وكورية جنوبية لدعم جهود الإنقاذ، وفق ما أعلنت سلطات طوكيو وسيول.

ويأتي غرق سفينة «جين تيان» في خضمّ موجة برد حادة تضرب شرق آسيا. وتبلغ الحرارة في الجزر الأقرب إلى مكان الحادث بالكاد ثلاث درجات مئوية.

وبحسب خفر السواحل الياباني، فإن طاقم سفينة «جين تيان» مؤلف من 14 صينيًا وثمانية بورميين.