المفتي دريان استقبل السفير بخاري: لبنان كان وسيبقى سندا لأشقائه العرب

.

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري يرافقه رئيس قسم الشؤون الاقتصادية في السفارة مروان الصالح، واطمأن السفير بخاري الى صحة المفتي بعد الوعكة الصحية التي ألمت به وتماثله للشفاء، وكانت مناسبة تم فيها استعراض الأوضاع اللبنانية، والتأكيد خلال اللقاء أهمية إنجاح المساعي الهادفة لإنجاز الاستحقاق الرئاسي ليكون منطلق لحل الأزمات اللبنانية المتلاحقة التي أصبحت في وضع حرج وبخاصة المؤسسات التي تتهاوى بسبب اللازمة السياسية والاقتصادية الخانقة.

وامل السفير بخاري للبنان واللبنانيين الأمن والاستقرار والنهوض بالمؤسسات ليعود لبنان كعهدنا به واحة للحرية والوجه المشرق لدوره الوطني والعربي في المنطقة.

وشكر المفتي دريان قيادة المملكة العربية السعودية على احتضانها للقضايا العربية والإسلامية ومنها الوضع في لبنان، واكد أن لبنان كان وسيبقى سندا لأشقائه العرب الذين لن يتخلوا عنه وبخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، وشدد على ان انتخاب رئيس للجمهورية هو أولى الأولويات لإخراج لبنان مما هو فيه، داعيا المجلس النيابي لحسم خياره والتوافق على انتخاب رئيس لكل اللبنانيين.