«نيويورك تايمز» تكشف عن محاولة اغتيال لنانسي بيلوسي ليلة اقتحام الكونغرس

أحد أنصار ترامب كان ينوي قتل نانسي بيلوسي على الهواء مباشرة
. أحد أنصار ترامب كان ينوي قتل نانسي بيلوسي على الهواء مباشرة

السهم – نيويورك تايمز –

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مخطط لقتل رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ليلة اقتحام مبنى الكونغرس.

وقالت الصحيفة، نقلا عن وزارة العدل الأميركية، إن كليفلاند غروفر ميريديث كان واحدا من 13 شخصا وجهت إليهم تهم في محكمة اتحادية بعد أن اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول، وعطلت أعمال الكونغرس أثناء تصديقه على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأضافت الصحيفة، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي تلقى معلومات حول كليفلاند غروفر ميريديث، الذي بعث رسالة نصية كتب فيها «أفكر بالتوجه إلى بيلوسي أثناء خطابها وإطلاق رصاصة على رأسها على الهواء مباشرة».

وقالت السلطات الفيدرالية، تم اتهام الرجل، بعد أن سافر إلى واشنطن للمشاركة في التجمع المؤيد لترامب يوم الأربعاء.

وكشفت السلطات أن كليفلاند غروفر ميريديث جونيور، كان يقيم في فندق «هوليداي إن» في واشنطن وكان يحمل أسلحة في سيارته، بما في ذلك مسدس وبندقية هجومية من طراز Tavor X95 ومئات من طلقات الذخيرة.

ووفقا لسجلات المحكمة، اتُهم كليفلاند غروفر ميريديث بحيازة سلاح ناري غير مرخص وحيازة ذخيرة بشكل غير قانوني، ولم يتضح على الفور ما إذا كان لديه محام.

وكذلك تم إلقاء القبض على ما يقرب من 40 شخصاً وتوجيه الاتهامات لهم في المحكمة العليا بارتكاب جرائم من بينها، الدخول غير القانوني، وانتهاك حظر التجول، وجرائم متعلقة بأسلحة نارية.

ميريديث يعتقد في نظرية المؤامرة QAnon التي صنفها مكتب التحقيقات الفيدرالي بأنها تهديد إرهابي محلي محتمل، ويتهم فيها الديمقراطيين وبعض الجمهوريين بأنهم مدينون لعصابة من البيروقراطيين، ويعتقد العديد من أنصارها أن الرئيس ترامب يحارب سرا عصابات إجرامية.

قال ميريديث لصحيفة «The Journal-Constitution» في عام 2018 أنه وضع لوحة QAnon الإعلانية لأنه كان وطنيا من بين الملايين الذين يحبون هذا البلد.

وأخبر ميريديث الذي لم يعرف أين مسقط رأسه السلطات الفيدرالية، أنه كان مسافرًا من كولورادو ووصل متأخراً للغاية لحضور تجمع يوم الأربعاء في واشنطن.

وكتب في واحدة من عدة رسائل نصية إلى الأصدقاء، وفقًا لمكتب التحقيقات الفيدرالي: «أحاول ولكني عالق حاليا في كامبريدج بولاية أوهايو مع إصلاح مصابيح السيارة».

في رسالة نصية أخرى، مصحوبة برمز تعبيري أرجواني، قال إن لديه «طن من الذخائر»، وفي رسائل نصية أخرى، أشار إلى السيدة بيلوسي بعبارت معادية للمرأة وهددها بدهسها.

وقال ميريديث: «أتوقع أنه في غضون 12 يوما، سيموت الكثير في بلدنا»، وفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

وأثار اقتحام الكونغرس غضباً عارماً بين المسؤولين في الولايات المتحدة، ودعا زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر، نائب الرئيس مايك بنس إلى تنحية ترامب لأنّه حرّض أنصاره على اقتحام مجلس النواب.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul