تويتر يعلق أكثر من 70 ألف حساب لأنصار ترامب

تويتر يعلق عشرات الآلاف من الحسابات المخصصة لمشاركة محتوى QAnon الذي يحرض على العنف
. تويتر يعلق عشرات الآلاف من الحسابات المخصصة لمشاركة محتوى QAnon الذي يحرض على العنف

(رويترز) – قالت شركة «تويتر» إنها علقت أكثر من 70 ألف حساب منذ يوم الجمعة كانت مخصصة بشكل أساسي لمشاركة محتوى «QAnon»، بعد أعمال العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي في واشنطن عندما اقتحم أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكابيتول الأميركي.

«كيو أنون» نظرية مؤامرة من ابتداع اليمين الأميركي المتطرّف، حيث يرى معتنقو هذه النظرية أن الرئيس ترامب محارب سري، يتصدى لعصابة مزعومة تنشط في تهريب الأطفال، يديرها مشاهير فاسدون ومسؤولون حكوميون.

وقال موقع «تويتر» في مدونة في وقت متأخر من أمس الإثنين: «نظرًا للأحداث العنيفة في واشنطن العاصمة، وزيادة مخاطر الأذى، بدأنا تعليقا نهائيا لآلاف الحسابات التي كانت مخصصة أساسا لمشاركة محتوى «QAnon» بعد ظهر يوم الجمعة».

وقالت الشركة: «كانت هذه الحسابات منخرطة في مشاركة محتوى ضار مرتبط بـ «QAnon» على نطاق واسع وكانت مخصصة في المقام الأول لنشر نظرية المؤامرة عبر المنصة».

قام مؤيدو «QAnon» بدفع مؤامرات على وسائل التواصل الاجتماعي تشمل الادعاء الذي لا أساس له من أن ترامب يحارب سراً عصابة من المتحرشين جنسياً مع الأطفال، من بينهم ديمقراطيون بارزون وشخصيات في هوليوود، حيث وصفوهم بـ «الدولة العميقة».

وأكد موقع «تويتر» يوم الجمعة إنه سيعلق بشكل دائم الحسابات التي تروج لمحتوى «QAnon»، وحظر الداعمين اليمينيين البارزين لنظريات المؤامرة.

أدى اقتحام مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي من قبل أنصار ترامب إلى تأخير التصديق على فوز بايدن في الانتخابات.

واضطر المشرعون للفرار حيث تعرض المبنى للاعتداء من قبل أنصار الرئيس الذين اجتاحوا قوات الأمن، ولقي خمسة أشخاص مصرعهم في أعمال العنف بينهم ضابط شرطة في الكابيتول تعرض للضرب أثناء محاولته صد الحشود.

أخبار ذات صلة