تباطؤ إقراض الرهن العقاري في المملكة المتحدة

الإجراءات الحكومية أدت إلى زيادة الطلب حيث سعى الناس للعودة إلى منازلهم بعد الإغلاق

.

تباطأ الإقراض العقاري في المملكة المتحدة في أبريل بعد أن سجل أرقامًا قياسية في الشهر السابق عندما كان من المقرر أن ينتهي الإعفاء الضريبي في البداية، وفقًا لأرقام بنك إنجلترا التي تظهر أن التدخلات الحكومية كانت تقود طفرة في سوق العقارات في المملكة المتحدة.

بلغ صافي قروض الرهن العقاري 3.3 مليار جنيه إسترليني في نيسان (أبريل)، من 11.5 مليار جنيه إسترليني سجلت في آذار (مارس) وأقل من المتوسط ​​الشهري البالغ 5.7 مليار جنيه إسترليني في الأشهر الستة حتى شباط (فبراير). ومع ذلك، ظل إجمالي الإقراض والسداد عند مستويات أعلى مما كانت عليه في بداية عام 2020.

عكس السجل «اندفاعًا محمومًا» لمعاملات الإسكان في النهاية المخطط لها لإجازة رسوم الدمغة، والإعفاء الضريبي على أول 500 ألف جنيه إسترليني على مشتريات العقارات السكنية التي قدمتها الحكومة الصيف الماضي وكان من المقرر أن تنتهي في مارس.

وأدت الإجراءات الحكومية إلى زيادة الطلب حيث سعى الناس للعودة إلى منازلهم بعد شهور من الإغلاق، إلى شحن سوق العقارات في المملكة المتحدة وتسبب في ارتفاع الأسعار بنسبة 10.9 % على مدار العام.

وتظهر بيانات بنك إنجلترا استمرار معاملات الإسكان بوتيرة سريعة بعد أن مددت الحكومة الإعفاء الضريبي حتى نهاية هذا الشهر.

وارتفع عدد موافقات الرهن العقاري من 83.400 في مارس إلى 86900 في أبريل.

وقال مارك هاريس، الرئيس التنفيذي لسمسرة الرهن العقاري SPF Private Clients ، إنه لم يكن مفاجئًا أن تراجع الإقراض في أبريل بعد اندفاع رسوم الدمغة، واستقر بعد تمديده.

وأضاف هاريس: «مع قيام عدد من المقرضين بإطلاق منتجات تقل عن 1 %، من الواضح أن هناك رغبة في الإقراض والنقد المتاح للقيام بذلك.. يبدو أن معدلات الاقتراض منخفضة التكلفة ستظل معنا لفترة من الوقت على الأقل وستستمر في دعم الطلب على شراء العقارات».

في الوقت نفسه، ارتفع المبلغ المودع من قبل الأسر في البنوك وجمعيات البناء بمقدار 10.7 مليار جنيه إسترليني في أبريل، بانخفاض من 16.1 مليار جنيه إسترليني في مارس، لكنه لا يزال قوياً مقارنة بالسنوات الأخيرة.

كما دفع المستهلكون أيضًا أقل على الائتمان الاستهلاكي مقارنة بالأشهر السابقة، حيث سددوا 0.4 مليار جنيه إسترليني مقارنة بالمتوسط ​​الشهري للعام الماضي البالغ 1.7 مليار جنيه إسترليني.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul