العيش من دون ألم.. طفرة جينيّة نادرة لامرأة

.

قال العلماء إنّهم اكتشفوا كيف تسمح طفرة جينيّة نادرة للمرأة أن تعيش حياتها دون الشعور بأيّ ألم، وفق ما نقلت شبكة «بي بي سي».

وتمّ التنبّه لأوّل مرّة إلى حال جو كاميرون بعد أن خضعت لعمليّة جراحيّة خطيرة، ولم تكن في حاجة إلى دواء لتخفيف الآلام أثناء تعافيها.

وأشار العلماء إلى أنّ الدراسة يمكن أن تؤدّي إلى تطوير علاجات جديدة.

وتتحدّث كاميرون، البالغة من العمر 75 عاماً، عن كيفية تنبّهها إلى احتراق جلدها فقط عندما تشتمّ رائحة الحريق. وتتعرّض للعديد من الحوادث المؤلمة دون أن تشعر بالألم.

ويُعتقد أنّ كاميرون واحدة من القلائل في العالم الذين لديهم طفرات ما يسمّى جين FAAH-OUT.

ويسعى العلماء من خلال الأبحاث للتّوصّل إلى إمكانيّة تطوير أدوية يُمكن أن تُفيد المرضى.

أخبار ذات صلة