دور السينما في طي النسيان.. «نتفلكس» تخطط لإصدار 70 فيلما في عام 2021

ستصدر جميع أنواع الأفلام بما في ذلك الحركة والرعب والكوميديا ​​والإثارة والدراما

إصدارات نتفلكس ستكون الأكبر هذا العام
. إصدارات نتفلكس ستكون الأكبر هذا العام

السهم – بلومبيرغ –

تخطط «نتفلكس» لإصدار 70 فيلما أصليا في عام 2021، حسبما قالت الشركة في بيان، حيث لا تزال أعمال السينما المسرحية عالقة في طي النسيان، حسب ما ذكرت وكالة «بلومبيرغ».

تتضمن مجموعة أفلام «نتفلكس» واحدا من أغلى أفلامها حتى الآن «Red Notice»، وهو فيلم حركة من بطولة Dwayne Johnson و Ryan Reynolds و Gal Gadot، بالإضافة إلى تكملة لأفلامها الكوميدية الرومانسية The Kissing Booth و To All the.

قامت خدمة البث أيضًا بتكليف أكثر من اثنتي عشرة دراما، بما في ذلك الظهور الأول للمخرج هالي بيري ومميزة من بطولة ليوناردو دي كابريو وجنيفر لورانس.

تعمل «نتفلكس» على زيادة إنتاجها حيث تظل المسارح مغلقة في معظم أنحاء العالم، جعل الوباء من الصعب على الاستوديوهات المنافسة، وقد أخر الكثير من الأعمال.

واستفادت «نتفلكس» في عام 2020، حيث أطلقت أفلامًا جديدة من المخرجين Spike Lee و George Clooney و Gina Prince-Bythewood للترفيه عن الأشخاص العالقين في المنزل، كما حصلت على العديد من الأفلام من الاستوديوهات التي لم تتمكن من استخدام المسارح.

قامت خدمة البث بتوسيع نطاق عملياتها على مدار السنوات القليلة الماضية تحت قيادة مدير الأفلام سكوت ستوبر، حيث أضافت أفلام الحركة Extraction و The Old Guard و Spenser Confidential إلى مجموعة الأعمال الدرامية والأفلام الوثائقية والكوميدية الرومانسية الحائزة على جائزة الأوسكار.

ستصدر «نتفلكس» أفلاما في جميع الأنواع تقريبا في عام 2021، بما في ذلك أفلام الحركة والرعب والكوميديا ​​والإثارة والدراما والغربية والرسوم المتحركة.

قال ستوبر في مقابلة: «مع هذا العدد الكبير من الجمهور العالمي، هناك شهية كبيرة للفيلم، أنا متحمس بشأن تنوع الإصدارات»

يشرف فريق ستوبر على قائمة من 52 فيلما من أفلام الحركة الحية باللغة الإنجليزية و 10 أفلام أخرى باللغات الأجنبية.

ستصدر «نتفلكس» أيضًا ثمانية أفلام رسوم متحركة في عام 2021، ولا تتضمن حصيلة 70 فيلما أفلاما وثائقية.

تغيرت أسهم «نتفلكس» بشكل طفيف بأقل من 500 دولار في تعاملات نيويورك أمس الثلاثاء، مما منح الشركة قيمة سوقية تبلغ حوالي 220 مليار دولار، وارتفع السهم 67 في المائة العام الماضي، متجاوزا مؤشري ناسداك 100 وستاندرد آند بورز 500.