السهم

أزمة طحين تلوح في الأفق!

تهافت كبير على شراء الطحين

تمرّ البلاد بأزمة حادّة فكل يوم تعلو الصرخات اكثر فأكثر، بدايةً من القطاع الصناعي الى الزراعي ووصولاً الى القطاع الاستشفائي. والآن بدأت تلوح أزمة فقدان مادة الطحين في الأفق.بدأت في افران منطقتي النبطية والجنوب وسجل تهافت المواطنين واصحاب الافران على شراء مادة الطحين من المستودعات المعتمدة في منطقة النبطية.

وفي هذا السياق قال وكيل شركة مطاحن الدورة في الجنوب علي رمال: «بعد حديث رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بالأمس عن خطوة خطيرة لوزارة الاقتصاد بصدد اتخاذها وهي ايقاف دعم منتجات القمح عن طحين الاكسترا والمعجنات الذي يدخل في صناعة المناقيش والحلويات، تهافت اصحاب الأفران الصغيرة والباتيسري ومخابز التنور والصاج لشراء الطحين خوفا من انقطاعه او رفع الدعم عنه».

ولفت رمال الى أنّ «رفع الدعم عن الطحين الذي يدخل في صناعة المناقيش والباتيسري والصاج يعتاش منه قرابة 30 بالمئة من ابناء الجنوب بين صاحب فرن وعامل وموزع، خصوصاً وان هذا القطاع يعاني حاليا من رفع الدعم عن مواد متعددة» مشيراً الى انه «هناك بعض التقنين في توزيع الطحين من شركات المطاحن، وهذا الأمر يتعلق بالصعوبات التي تعانيها ايضا هذه الشركات».

وناشد رمال «القوى السياسية وعلى رأسها رئيس مجلس النواب نبيه بري والامين العام لـ«حزب الله» حسن نصرلله التدخل فورا لدى وزارة الإقتصاد لإيقاف اي قرار اعدام جماعي لآلاف العائلات الفقيرة التي تعتاش من هذا القطاع».

 

زر الذهاب إلى الأعلى