حقيقة البوابة الحديدية على مدخل مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت.. وعلاقتها بالتخوف من الفوضى!

بيان الجامعة: الهدف تنظيم العمل وتفادي الزحمة على المداخل

.

وسط الكرة الهائلة من الأخبار السلبية التي تحيط باللبنانيين، بات ممكناً أن يتم الترويج لأي خبر يدعم نظرية الانهيار.. ومن بين الأخبار المنتشرة منذ ليل أمس هو إقدام مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت على وضع سياج حديدي ضخم على مدخل الطوارئ، تحسُّباً لأي موجات عنف قد تشهدها المستشفيات نتيجة لإغلاق أبوابها في وجه المرضى..

الخبر الذي انتشر مع صور مرفقة من أمام المستشفى قد يكون حقيقياً ومنطقياً الا أنه وبرغم فقدان العديد من المعدات الطبية ورغم رفض الكثير من المستشفيات إدخال المرضى على حساب الضمان الاجتماعي، إلا أنها لم تغلق أبوابها بعد بوحه المرضى.

وعلق المركز الطبي في الجامعة الأميركية ببيروت على ما تم تداوله معتبراً أنها معلومات مغلوطة موضحاً في بيان أن المركز الطبي يعمل على إنشاء بوابة على مدخل قسم الطوارىء بهدف تنظيم العمل وتفادي الزحمة على المداخل، مما يؤمن خدمة أفضل للمرضى!

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul