للمرة الأولى في تاريخ أميركا.. مجلس النواب يصوت لإجراءات عزل ترامب مرتين

الخطوة تمهد لتوجيه الاتهام بشأن تحريض أنصاره على اقتحام الكونغرس

دونالد ترامب
. دونالد ترامب

للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، صوت مجلس النواب الأميركي لصالح إجراءات عزل الرئيس في مناسبتين أثناء فترته الرئاسية.

وقبل أيام من انتهاء ولايته رسميا، وافق المجلس على إجراءات عزل الرئيس ترامب وأقر لائحة الاتهام ضده. وقد أيد إجراءات عزل ترامب 232 نائبا مقابل 197 كما امتنع 5 نواب في تصويت مجلس النواب، على خلفية تحريض أنصاره على اقتحام مبنى الكونغرس.

وستمهد الخطوة للبدء رسميًا بإجراءات عزل الرئيس، والذي أصبح أول رئيس يواجه اتهامًا مرتين في الكونغرس.

وكان مجلس النواب الأميركي قد صوت، بالموافقة على قرار يطالب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، بتفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور، الذي يسمح له بعزل ترامب أو تنحيته عن مهامه، فيما أعلن بنس، أمس الثلاثاء، رفضه اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور.

وقال بنس لرئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، إنه «مع بقاء 8 أيام فقط في فترة ولاية الرئيس، أنتِ والكتلة الديمقراطية تطلبان مني ومن الحكومة تفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور، الذي يجيز لنائب الرئيس بأن يقرر بالاشتراك مع أغلبية الوزراء تنحية الرئيس إذا ما وجدوه غير قادر على تحمّل أعباء منصبه».

يذكر أن فترة ولاية الرئيس دونالد ترامب تنتهي يوم 20 يناير الجاري، كما بدأت العاصمة واشنطن تشديد الإجراءات الأمنية تحسبا لأي أعمال عنف خلال مراسم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.