صوت بهاء الحريري.. هل يعيد مستقبل سعد؟!

بهاء الحريري وسعد الحريري
. بهاء الحريري وسعد الحريري

بعد زيارته تركيا وعودته سريعاً الى بيروت، غادر الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية الرئيس سعد الحريري مجدداً أمس الى دبي في زيارة لم تعلن تفاصيلها بعد فيما يبدو أنه يستعد أيضاً للتوجه إلى مصر للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقد رأى محللون أن لا مهمة رسمية ينفذها الحريري في المنطقة بل إنه يحاول حماية نفسه من خلال إقحامها في المشهد الإقليمي، وأنه يحاول ان يوحي بأنه ليس منعزلاً كما هي حال الرئيس المستقيل حسان دياب وانه أي الحريري هو الممثل النشيط والابرز للطائفة السنية في لبنان.

ويبدو أن الحريري يحاول ان يحصن نفسه إعلامياً أيضاً إذ تردد ان الشاشة الزرقاء اي قناة المستقبل تستعد لمعاودة نشاطها على الصعد الإدارية والإعلامية والمالية بهدف الانطلاق بالبث بدءاً من ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري في الرابع عشر من شباط المقبل، ويأتي ذلك بالتزامن مع إطلاق الشقيق بهاء الحريري لمنصة «صوت بيروت انترناشونال» التي تنتج البرامج وتنشر الأخبار والتي اقامت توأمة مع قناة ال LBCI بحيث يتبادلان المضمون الإعلامي.. ولم يعرف إذا كان سعد الحريري شعر بالتشجيع بعد خطوة شقيقه أم بالغيرة فقرر إعادة تفعيل المستقبل بعدما كانت تقتصر على بث برامج من الأرشيف.

من ناحية أخرى عقد أمس الأربعاء في دارة الرئيس تمام سلام في المصيطبة، لقاء حضره الرئيسان نجيب ميقاتي وتمام سلام، مع النائب السابق وليد جنبلاط، بحضور النائب السابق غازي العريضي لمناقشة تداعيات الفيديو المسرب لرئيس الجمهورية ميشال عون الذي وصف فيه الحريري بالكاذب!.