الإعدام بحقّ مغتصب الطفل المغربي.. القضية التي هزّت الرأي العام!

الحكم على مغتصب الطفل المغربي عدنان بوشوف بالإعدام
. الحكم على مغتصب الطفل المغربي عدنان بوشوف بالإعدام

في سبتمبر الماضي هزت الرأي العام المغربي والعربي قصة فتى يدعى عدنان بوشوف ويبلغ من العمر إحدى عشر عاماً أضاعه أهلهُ مدة خمسة أيام حيث خرج من البيت ولم يعُد وكانت الصدمة حين تمكنت الشرطة المغربية من فك خيوط القضية، بعد أن أوقفت المشتبه فيه الذي دل عناصر الأمن على مكان دفن جثة الطفل، بعد اعتراف باستدراجه إلى شقته حيث قام بالاعتداء عليه جنسياً وقتله.

اليوم وبعد أربعة أشهر على الجريمة البشعة، قضت محكمة الاستئناف بطنجة، بحكم الإعدام بحق الوحش الآدمي، بحيث نطقت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف، بحكمها بعد مرافعة طويلة استمرت 9 ساعات، تمكن خلالها الادعاء من إقناع هيئة المحكمة بتورط المتهم الرئيسي في قضية تتضمن عدة جرائم، من بينها القتل والاعتداء الجنسي والاختطاف والاحتجاز.

والد الطفل وأفراد عائلته في أول تصريح لهم بعد الحكم قالوا أن القرار يشفي الغليل وأن الأسرة كانت تنتظر حكم الإعدام بحق المجرم الذي حرمها من عدنان.

يذكر أن القانون الجنائي المغربي يتضمن عقوبة الإعدام الا انها لم تطبق من العام 1003 إذ غالباً ما يتم تحويلها إلى السجن المؤبد.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul