1200 إصابة بكورونا في صفوف قوى الأمن اللبناني

وزير الداخلية: لا إمكانية لوضع أحد في السجون خوفا من الفيروس

زيادة كبيرة في إصابات كرورونا بين صفوف قوى الأمن اللبناني
. زيادة كبيرة في إصابات كورونا بين صفوف قوى الأمن اللبناني

تحت وطأة الأزمة الصحية في لبنان وتزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا وحالة الفوضى التي تشهدها المستشفيات، كشف وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي عن وجود ١٢٠٠ إصابة كورونا بصفوف قوى الأمن.

وفي هذا الإطار، قال فهمي، أنه لا إمكانية لوضع أحد في السجون خوفا من كورونا وان القوى الأمنية تعمل بالتوافق مع أجهزة القضاء ولا يمكنها القيام بأي توقيف دون تعمليات من النيابة العامة.

وأوضح وزير الداخلية اللبناني خلال تصريحات تلفزيونية أن سبب زحمة السير التي شهدتها البلاد اليوم رغم دخول فرض حظر التجول حيّز التنفيذ منذ الصباح، كان حواجز قوى الأمن.

كما طالب المواطنين بالتجاوب مع القرارات الحكومية، للحد من انتشار فيروس كورونا وسط تخوف من انهيار القطاع الطبي تحت وطأة الازدياد السريع في أعداد الاصابات.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul