لابيد يهاجم «رئيسي»: «متطرف» يدعم طموحات طهران النووية

«لوضع حدٍّ لطموحات إيران الإقليمية المدمّرة»

.
هاجم وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، الذي إنتُخب رئيساً لإيران خلفاً لحسن روحاني، واتهمه بأنه متشدد ويدعم طموحات طهران النووية، كما أنه يتحمل المسؤولية عن مقتل آلاف الإيرانيين ودعم الإرهاب العالمي، في أول تعليقٍ رسمي إسرائيلي
 
وحذّر وزير الخارجية الإسرائيلي حذّر من أن انتخاب رئيسي يتطلب التصميم على وقف برنامح طهران النووي بشكلٍ فوري، ودعا إلى ضرورة وضع حدٍّ لطموحات إيران الإقليمية المدمّرة.
 
يائير لابيد كانت قد قال أن إسرائيل «ستفعل كل ما بوسعها لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية»، خلال مراسم تسليم المهام مع سلَفه المنتهية ولايته غابي أشكنازي.
 
كما أكد الذي سيكون رئيس الوزراء البديل بعد سنتين، أن الإتفاق النووي الموقع مع طهران «سيئ»