المعارضة الكويتية تتمسك بصعود رئيس الوزراء منصة الاستجواب.. وجلسة الميزانيات في مهب الريح

النائب شعيب المويزري: كيف نقر ميزانية ستكون بيد حكومة لا نستطيع محاسبتها؟

. جانب من اجتماع كتلة الـ 31 النيابية

جددت المعارضة النيابية الكويتية تمسكها بصعود رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد إلى منصة الاستجواب، قبل عقد أي جلسة عادية أو خاصة، على الرغم من الدعوة التي وجهها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم اليوم لجلسة إقرار الميزانيات.

وفي هذا الإطار، عقد 26 نائبا من كتلة الـ 31 اجتماعا في ديوان النائب الكويتي شعيب المويزري لبحث الدعوة التي وجهها رئيس مجلس الأمة لعقد جلسة خاصة، فيما أكد النواب المشاركون في الاجتماع أنه لا جلسة إلا بصعود رئيس مجلس الوزرراء لمنصة الاستجواب.

وعقب الاجتماع، قال النائب الكويتي شعيب المويزري، إن الرد العملي من كتلة الـ 31 سيكون في جلسة يوم غد الثلاثاء – بحسب الاتفاق بين اعضاء الكتلة، مشيرا إل أن الرد سيسعد جميع الشرفاء الكويتيين.

وأضاف المويزري: «دعوة الرئيس لعقد جلسة خاصة غير لائحية ومخالفة، والسؤال هم يريدون إقرار الميزانية كيف نقر ميزانية ستكون بيد حكومة لا نستطيع محاسبتها.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul