جعجع من بيروت إلى ألمانيا: لا خلاص في لبنان مع «حزب الله» و حزب رئيس الجمهورية

سمير جعجع
. سمير جعجع

لم تقتصر المواجهة بين سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية و«حزب الله» على التصريحات المتبادلة، إذ وصلت قبلاً للتهديد بمواجهة عسكرية حين نُقل عن لسان جعجع أن لديه 15 ألف مقاتل مستعدون لمواجهة الحزب ما استدعى وقتها تصريحاً من وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الذي كان على مأدبة عشاء مع جعجع، أوضح فيه أن جعجع لم يقل ذلك كمواجهة عسكرية، إنما كان يتحدث عن القوة التي تتمتع بها القوات اللبنانية حالياً.

وفي كوكب الحرب الكلامية وفي رسالة مصوّرة وجهها إلى المؤتمر السنوي لحزب «الاتحاد الديمقراطي المسيحي» في ألمانيا، حزب المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل، أكّد جعجع أنه لا يمكن تحقيق أي تقدّم أو خلاص في لبنان طالما تتولى السلطة الأغلبيّة البرلمانيّة الحاليّة المكوّنة من «حزب الله» وحزب رئيس الجمهوريّة ميشال عون وحلفائهما.

وقال: «كما هي الحال في أي ديمقراطية حقيقية، أعتقد بقوّة أن الانتخابات البرلمانيّة المبكرة هي الطريقة الوحيدة لإحداث تغييرات وإيجاد حلول لمشاكل لبنان التي طال أمدها».

ولفت جعجع إلى أنه على الرغم من عدم الاستقرار السياسي الحالي والأزمة الاقتصادية الاجتماعية التي يعيشهما لبنان، فإننا في حزب القوات اللبنانية نبقى ملتزمين في مكافحة فساد الدولة والمحسوبية، وبالتالي إرساء سيادة القانون والشفافية والنزاهة.