اسبانيا تستبعد إغلاقا جديدا لاحتواء «الموجة الثالثة»

وزير الصحة: الوضع يثير القلق.. ولدينا خبرة ونعرف كيفية السيطرة على هذا التفشي

إسبانيا تواجه الموجة الثالثة من كورونا
.

في ظل الأنباء عن الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا، استبعد وزير الصحة الإسباني سلفادور إيلا، اليوم السبت، قيام الحكومة بالإعلان عن إغلاق جديد لاحتواء الموجة الثالثة، لكنها قد تجيز للمناطق تقديم موعد حظر التجول.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، قال سلفادور في مؤتمر صحافي: «لسنا حالياً في وارد إجبار الناس على ملازمة منازلهم»، في استراتيجية تتنافى مع العديد من الدول مثل بريطانيا التي فرضت إغلاقاً جديداً على سكانها.

وأضاف أن «الوضع يثير قلقاً بالغاً ولكن لدينا خبرة ونعرف كيفية السيطرة على هذا التفشي».

على جانب أخر، طالبت خمس مناطق، الحكومة المركزية بتطبيق إغلاق مشدد مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس في إسبانيا منذ الأعياد.

وبعدما تجاوزت الأسبوع الفائت عتبة مليوني إصابة مؤكدة، أحصت إسبانيا، أمس (الجمعة)، عدداً قياسياً من الإصابات في 24 ساعة بلغ 40 ألفاً و197.
وترى السلطات أن القيود التي فُرضت في إطار حال الطوارئ الصحية حتى مايو (أيار)، والتي تعمد المناطق إلى تشديدها (حظر تجول، إغلاق بعض المدن والمناطق، الحد من قدرات استيعاب الحانات والمطاعم) تبدو كافية.

في المقابل، فإن الحكومة مستعدة لـ«مراجعة» الفترة المقررة لحظر التجول، حسب إيلا. ويجيز مرسوم حال الطوارئ راهناً للمناطق أن تحدد حظر التجول فيها بين الساعة 22:00 والساعة 7:00 مع إمكان تأخيره أو تقريبه لساعة.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul