مصر تغيّر خططها تجاه لبنان.. وستعمل على حشد المجتمع الدولي والعربي لدعم الجيش

بعد اعتذار الحريري اصبح فرض العقوبات أقرب من أي وقت مضى

.

بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة، تغيّرت خطط مصر وتعمل القاهرة الآن على إعادة تقييم الأمور في لبنان بشكل أكبر وأوسع كما ستعمل على حشد المجتمع الدولي والعربي لمنع سيطرة حزب الله على لبنان، مشددةً على ضرورة دعم الجيش اللبناني دولياً، وهذا ما ذكرته مصادر قناتيّ العربية والحدث.

وأضافت المصادر: القاهرة ستعمل أيضاً لمنع نشوب حرب أهلية في لبنان وانّ خطوة فرض عقوبات على بعض الأطراف داخل لبنان أصبحت أقرب من أي وقت مضى بعد اعتذار الحريري وتعطيل بعض الأطراف تشكيل حكومة لبنانية مستقلة.

كما وأكدت أن المجتمع الدولي ودول عربية وأوروبية تتمنّع عن تقديم أي دعم استراتيجي واقتصادي حالياً للبنان بسبب اعتراضها على عمل حزب الله لتعطيل تشكيل الحكومة، بالإضافة لقيام بعض الأطراف السياسية في لبنان بالتنسيق مع الحزب سراً للحفاظ على وجودها السياسي، وكله وفق تعبير المصادر.

وينصبّ تركيز القاهرة حالياً على منع سقوط الدولة اللبنانية ومنع انهيار الجيش اللبناني بشكل كامل ومنع سقوط المؤسسات اللبنانية ككل، نظراً لخطورة الوضع الحالي، وأكدت على وجود دعم لفكرة ضرورة تجميد أرصدة سياسيين لبنانيين في الخارج وفرض عقوبات تصل إلى حد منعهم من دخول بعض الدول الأوروبية نظراً لعرقلتهم أي إصلاحات داخلية في لبنان.

هذا وأعلنت ​الجامعة العربية​ أن الأمين العام للجامعة ​أحمد أبو الغيط​ والأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريش​ توافقا خلال لقاء في ​نيويورك​ على أن الوضع في ​لبنان​ يتجه من “سيء إلى أسوأ”.

وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن يتمكن ​المجتمع الدولي​ من ​مساعدة​ اللبنانيين على عبور الأزمة “التي تعد الأخطر منذ نهاية الحرب الأهلية”، مؤكدا أهمية التزام جميع الفرقاء بعقد الانتخابات الليبية في موعدها المحدد.