تقرير نشرته صحيفة الراي يقلب موازين قضية رأي عام في الكويت

وفاة عامل التوصيل كانت طبيعية وليست جريمة قتل

.

لا تزال ملابسات وفاة عامل «الديلفيري» تشغل الرأي العام في الكويت، وتلقي بظلالها على تداعيات المشهد السياسي، حيث تكشفت تفاصيل جديدة قلبت موازين القضية بعد أن تبين أن المتهم الرئيسي لم يقدم على قتل العامل.

ووفقا لما نشرته صحيفة الرأي الكويتية، أكد مصدر أمني أن تقرير الأدلة الجنائية في قضية مقتل العامل الهندي أشار إلى أن الوفاة كانت طبيعية وليس هناك جريمة قتل ارتكبت بحق المتوفى.

وأثبت التقرير أن سبب الوفاة هو توقف وتضخم بالقلب وأن الإصابة بالرأس والجنب يعتقد أنها من أثر سقوطه على الأرض، وذلك على عكس الاتهام الموجه لمواطن كويتي وهو ابن صاحب المنزل في منطقة أبو فطيرة في شمال الكويت.

وأوضح مصدر أمني أن السحقات في صدر العامل الهندي كانت بسبب سحب المواطن له إلى داخل المنزل، حيث كان يحاول إفاقته وعندما شعر أنه قد فارق الحياة هرب إلى أن تم ضبطه من قبل المباحث.

وتحولت القضية من جريمة قتل إلى وفاة طبيعية، حيث استندت النيابة إلى التقرير وأقوال المواطن فأخلت سبيله، وكذلك تم تفريغ إحدى الكاميرات القريبة وتماشت مع أقوال المواطن.