سحب توقيع فتفت وجمالي وآخرون من عريضة «نواب النيترات».. وعويدات يؤكد: أنا مُتنحٍّ!

«لا يحق لي البتّ بأي طلب يتعلق بملف تفجير مرفأ بيروت»

.
طلب نائب «كتلة المستقبل» سامي فتفت من الأمين العام لمجلس النواب عدنان الضاهر سحب توقيعه من العريضة النيابية التي وقَّع عليها عددٌ من النواب لإحالة المتهمين بتفجير مرفأ بيروت على المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء. وانسحب الأمر لاحقاً على النائب ديما جمالي وكذلك فعل النائبان نقولا نحاس وعدنان طرابلسي،حتى الساعة.
 
وكان نشطاء عبر موقع «تويتر» قد نشروا أسماء النواب الذين وقّعوا على العريضة، وطالبوهم سحب التوقيع. وسرعان ما انهالت التغريدات المندّدة عبر «ترند» يحمل عبارة «نواب النيترات».
من جهةٍ أخرى، أعلنت النيابة العامة في بيانٍ لها أن «النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات لم يتولَّ البتّ بالخلاف حول الإذن بملاحقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم»، ولفتت إلى أن «المسألة الإدارية المذكورة تعود لقضية إنفجار مرفأ بيروت التي سبق للنائب العام أن تنحَّى عن متابعة دعوى الحق العام فيها».
 
وكان القاضي غسان عويدات قد أوضح أنه «مُتنحٍّ»، وبالتالي لا يحق له «البتّ بأي طلب يتعلق بملف تفجير مرفأ بيروت سواءً كان الطلب إداري أو قضائي».