صرخة أهالي ضحايا فوج الإطفاء للبنانيين: بالأمس قتلوا إخوتنا وأهلنا وغداً سيأتي دورنا ودوركم

للقاضي بيطار: «نحن يدك على الأرض وصوت الضمير»

.

أعلن أهالي ضحايا فوج إطفاء بيروت أن وقت المحاسبة قد حان، وأكدوا تجديد ثقتهم بالمحقق العدلي في جريمة إنفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار ومنحِه كل الدعم، وتوجهوا إليه بالقول: «نحن يدك على الأرض وصوت الضمير».

 الأهالي ناشدوا الشعب اللبناني أن يكون «إلى جانبنا لأننا في خندقٍ واحد، فبالأمس قتلوا إخوتنا وأهلنا وغداً سيأتي دورنا ودوركم».

وتابعوا: «بإسم شهداء فوج الإطفاء ندعوكم للمشاركة معنا في الذكرى الأليمة في يوم 4 آب بمسيرة تحمل صور الشهداء فقط وإطلاق صرخة وجع من داخل المرفأ».

وأضافوا: «كلمتنا يوم 4 آب ستكون فقط للبطريرك الراعي الذي سيترأس الذبيحة الالهية ومن دون أي حضور رسمي أو سياسي».

أخبار ذات صلة