سفير لبنان الأسبق في واشنطن رياض طبارة: لا حظر على سفر المواطنين الأميركيين إلى لبنان

عدم رضى إدارة بايدن عن الوضع السياسي في لبنان..

.

بينما يغرق لبنان أكثر وأكثر في السلبية، ويعيش مواطنوه كل يوم باعتباره أسوأ مما سبقه، مددت الولايات المتحدة وإدارة الرئيس جو بايدن حالة الطوارئ الوطنية في لبنان المعلنة منذ العام 2007، لعام إضافيّ..

وحول ذلك قال سفير لبنان الأسبق في واشنطن الدكتور رياض طبارة لصحيفة النهار أنّ استمرار العمل به اليوم هو دليل على عدم رضى إدارة بايدن عن الوضع السياسي في لبنان.

وأشار إلى أنّ نشاط حزب الله والأدوار الإقليمية التي اضطلع بها أخيراً هو الأساس في التدبير الأخير، وعادة ما يكون السبب الأساسي في تمديده.

كما أكّد طبارة أنّه لن يكون لهذا الإجراء أيّ مفاعيل على الحكومة اللبنانية أو على تشكيل حكومة جديدة، مشيراً إلى أنّ الولايات المتحدة تفرض عقوبات على حزب الله، وتفرّق بينه وبين الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني، والدليل أنّ واشنطن تعاملت مع حكومات عدّة تمثّل فيها حزب الله ولم تفرض عقوبات عليها.

ولفت إلى أنّ التدبير يمثّل جزءاً من التحذيرات، لكنه لا يعني أنّ ثمّة حظر على سفر المواطنين الأميركيين إلى لبنان.