رفع مستوى الحوار بين إيران والسعودية.. هل ترسل المملكة ممثلاً خلال أداء إبراهيم ‎رئيسي للقسَم؟

المباحثات لاستئناف العلاقات وتهدئة التوتر مستمرة

.

منذ العام 2016 قطعت العلاقات الدبلوماسية بين كل من السعودية وإيران وتوسعت لاتهام إيران من قبل السعودية بتمويل الإرهاب وتهديد الملاحة في الخليج، إلا أن محادثات انطلقت بين الجانبين في وقت سابق وقال مؤخراً المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: نحن ملتزمون بمواصلة المشاورات لحل جميع الخلافات بين طهران والرياض، وإذا كانت هناك حاجة لرفع مستوى الحوار وتم الاتفاق على ذلك فلا قيود لدينا.

ويبدو أن رفع مستوى الحوار قد يتمثل بما نقلته صحيفة (اعتماد) الإيرانية عن مصدر مطلع، قال: المملكة العربية ‎السعودية قد ترسل ممثلا لها للمشاركة في حفل أداء القسم للرئيس المنتخب إبراهيم ‎رئيسي ويتم استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد ذلك.

وأضاف المصدر: المباحثات لاستئناف العلاقات وتهدئة التوتر مستمرة بين طهران والرياض وهذا الموضوع قد يكون على جدول أعمال رئيس وزراء العراق خلال زيارته إلى ‎واشنطن.. وتابع أن إعادة فتح السفارتين الإيرانية والسعودية سيكون في المستقبل القريب.